‎صادفتها صدفة بمســــتوصف القمة*
‎بالعين راعيتها لحــظة وتـرعانـي

‎شميت أنا عطرها ويا بخت من شمه*
‎يدوخ ويسكر ولو ما هوب شرباني*

‎قــمت أتـذكر زمــان فــــات وألمــــه*
‎لاعــادة الله نصــيب يوم ودانـــــي*

‎هـلت دمــوع العــيون ولابــقى غـمة*
‎ممـا جــرى لي نسيت ألآم الأسنـاني

‎معهـا أخــوهـا رفع كفة عـلى فمــــه*
‎كنه يقـــول الله الستـــــار ياقـانــــي

‎نفس الملامـــح ويشبه دمهـا دمــــه*
‎سبحان رب خلقــهم دعــج الاعيـاني*

‎يدري بحبي وتدري أمــــــة وعـمــة*
‎حـال القدر بيننا والحـب سلـــــطاني*

‎يبكي ويمسح دمـــوع عيونه بكمـه*
‎يبكـي علــى شانها ويبـكي على شاني

‎والله لولا الحــياء والـدين لاضـمــة*
‎وأسمــعه شهقــة من قــلب شفقـانـــي

‎والحب بلوى ومـنة النفس ملـــتمة*
‎وش حيلتي والغضـي دمـي وشريـانـي*

‎أسمي يروح ويجــي والقلب من يمة*
‎القلـب عندة يبـية ولايبـــي ثــــــانـــي

‎أقسم بربي وأنـا لـــي مذهـب وملــة*
‎لاعيش أحبــة ولــو حبــه علــي جاني*

‎شربت كاس الهوى ورويت من سمة*
‎مامت وارتحت ولاهـوب اللي أحيانــي*

‎وأضحك مع الناس والأحزان منضمة*
‎كني سعيــد وأنا مبلـــي بالاحــزانــــي*

‎عنـدي وصية وتـال الهــــرج يـايمـة*
‎المــوت حق على القاصـي مـع الدانـي*

‎وأن صرت فوق النعش والناس ملتمة*
‎مــروا علـى بيتها وتشـوف جثمــانــي*

‎قولوا لها المــوت زم صـويـحبك زمـة*
‎ما مات حـبة ولــو هو بالنعـش فـانـــي*

‎شلنـــاه للمــقبرة وأدعيــلة القمــة*
‎خوذي جوابه وجودي له بالإحســانــي*

‎يالله يالمقــتدر ياكـاشــف الغمــة*
‎تفــرج لمـن حالــته دوم بنقصــانـــــي