‎قل للسماء لا عاد تمطر حبايب
‎أنا أمتلا ظهري من طعون الأحباب

‎جردٍ رعاها ب / أول العمر غايب
‎ماعاد يغريها(الوسم) تنبت أعشاب

‎اللي كسر ظهره جحود القرايب
‎وشلون يستأمن سكاكين الأجناب

‎يا أحباب مالي بالحكي والطلايب
‎وماعاد فيني قلب يستحمل عتاب

‎من كثر ما شافت عيوني مصايب
‎شريت صبري قفل وأسكنته الباب

‎ألد طرفي عن بروق السحايب
‎عن كل ما يغري بي قلوب الأغراب

‎قم غنّ لجروح الزمان العطايب
‎ولا عاد تسألني على كل من غاب

‎وأن عنّت الذكرى وهبّت هبايب
‎سكّر درايشها ترا ( الشوق غلاّب )

....