تجين نشـــــاور أهداب السـحاب اللـــي جلس يرتاح
وش أحــــــــلا لون فص الشمس وإلا لون وجنــــــاتك

تجـين نعـلّم التوت المشــــــــي ونـزخـرف التفــــــاح
ونشـرح بالكـرز والثلـــــــج كيف تسيل ضحكــــــاتك

تجـين نجدّل خيوط الشعاع ونكســــــر المصبـــــــاح
ونشـعل في حنـايا العمــــــر نور زهور خطــــــواتك

تجـين نقـفّـــــــــل أبـواب الفـراق ونبلع المفتــــــاح
بعد مانسـتـــــــرد اللي من أحلام الوصـــــــــل فـاتك

تجـين نحـارب الدنيـا ومن فيها بدون ســــــــــــلاح
أنا بالحب وإنتي بالجـمـــــال وسـحــــــــر نظـراتك

تجـين بفالنــــــا الطيب نقوّم حظنـــــا لو طــــــاح
ونربـط في جناحين الأمل شــــــــرطان هقــــواتك

تجـين نغمض عـيون القلــــوب ونتبـــــع الأرواح
وأراهن شـمســـــــك أني لأزور أبعــــد مـــداراتك

تجـين نصارح القمرى بنور ظــــــــلالك الوضـاح
ونكشـف للسـحاب ان البــــــروق اسـبــاب لفتاتك

تجين نسـابق أنـوار الفنـار لنظـرة المــــــــــلاح
ونكتب للـسـفر مافـيــــك لـّذه غـيـــر آهــــــــاتك

تجين أبدل الباقي بعـمري عـمرك اللـــــــي راح
وأكــــــــون أول حـبيب ٍ في نهـــايـاته بدايـاتك

تجين نعد كم نجــــــم ٍ تعثر في سنــــاك وطاح
وكم بـدر ٍ تمـنى لو قبـــــــالـه مثل تقـفــــــاتك

وتجين نشاور أهداب السحاب اللي عجز يرتاح
يحسب الصبح نور الشمس وهو ظلال وجنـاتك


م ن ق و ل